+963 -11- 18279000

الهيئة العامة لمستشفى دمشق

ونبقى نحن أصحاب وعشاق هذه الأرض , نعيش عليها , ونقدس ترابها , ونورث حبها الأبدي للأجيال جيلاً بعد جيل
من أقوال السيد الرئيس الدكتور "بشار الأسد"

الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات

حالة نوعية في علاج الصمات الخثرية التناقضية الناجمة عن خثار وريدي عميق والمختلطة بنزف تالي لتطبيق حال الخثرة في الهيئة العامة لمستشفى دمشق

( حالة نوعية في علاج الصمات الخثرية التناقضية الناجمة عن خثار وريدي عميق والمختلطة بنزف تالي لتطبيق حال الخثرة في الهيئة العامة لمستشفى دمشق ) .
بتاريخ 13 /6 /2013 م تم قبول السيد/ م. ع/ والبالغ من العمر اثنان وثلاثون عاماً في قسم الإسعاف الخارجي للهيئة العامة لمستشفى دمشق , محولاً من مركز الباسل لأمراض وجراحة القلب بتشخيص نقص تروية شرياني حاد بالطرف السفلي الأيسر , مترافق مع زلة تنفسية واضطراب وعي ,
يذكر الأهل قصة تورم وإيلام الطرف السفلي الأيسر قبل عدة أيام.
السوابق المرضية للمريض داء سكري غير معتمد على الأنسولين من حوالي الشهرين بالإضافة إلى البدانة.
بالفحص السريري تبين وجود علامات لوهط دوراني حاد مع نبض تناقضي إضافة إلى تعرق بارد وبرودة أطراف مع ألم وشواش حس وعجز حركي بالطرف السفلي الأيسر إضافة الى غياب نبض,حيث تم التشخيص السريري بوجود خثار شرياني حاد .
المريض بحاجة لإجراء عمل جراحي إسعافي ولكن نظراً لوجود علامات الزلة التنفسية مع الوهط الدوراني ونقص الأكسجة تم إجراء إيكو قلب , فأظهر وجود علامات لقصور قلب أيمن حاد وبالتالي التوجه لوجود صمة رئوية كتلية سادة للجذع الرئوي الأيسر.
نظراً للحالة السريرية للمريض وخطورة العمل الجراحي العالية تم قبول المريض في شعبة العناية القلبية المشددة و تطبيق معالجة حالة الخثرة الكتلية كما هو متعارف عليه وفق البروتوكول لمدة أربع وعشرون ساعة.
حدث تحسن سريري واضح في الساعات التالية للتطبيق مع عودة الأكسجة الشريانية إلى مستوياتها الطبيعية وزوال الزلة التنفسية وعودة النبض إلى الطرف السفلي الأيسر.
بعد مرور أربع وعشرون ساعة تطور لدى المريض صداع قفوي شديد مع تخليط ذهني وميل للنوم , فتم إجراء طبق محوري إسعافي للمريض وحيث أبدى نزف دماغي قفوي مستبطن كبير وبالتالي أوقفت المميعات على أثر ذلك ( رأي أخصائي الجراحة العصبية نزف تالي لتطبيق حالة خثرة التدبير مراقبة والتدخل في حال تدهور الحالة السريرية).
ونظراً لإيقاف المميعات وخطورة تكرار الصمة الرئوية تم إجراء ما يلي:

1- إيكو دوبلر لأوردة الطرفين السفليين أظهر وجود خثرة للوريد المأبضي تمتد إلى الفخذي الأيسر.
2- إيكو قلب ملون للبحث عن مسرب ( شنط داخل القلب لتفسير الحدوث المتزامن للصمة الرئوية والخثار الشرياني) أظهر وجود جريان عبر الثقبة الوريدية والذي يفسر الحدوث المتزامن للصمة الرئوية بالإضافة إلى الصمة الشريانية التناقضية عبر مرورها عن طريق الثقبة الوريدية.
نظرا للخطورة العالية لإمكانية انطلاق صمات جديدة وعدم إمكانية تطبيق المميعات بسبب النزف الدماغي فاتخذ القرار من قبل أخصائي جراحة الأوعية في المستشفى لزرع مظلة ( واقي خثرات) ضمن الأجوف السفلي للحد من انطلاق خثرات أخرى.
لاحقاً تحسن المريض بشكل واضح وتخرج بعد حوالي عشرين يوماً من القبول .
الطبق المحوري للدماغ عند الخروج أظهر ارتشاف تام للنزف الدماغي.
إيكو القلب أظهر تحسن في وظيفة البطين الأيمن وتراجع في الضغط الرئوي وتم البدء بالعلاج بالمميعات بعد مرور حوالي الشهر فقط.



Copyright © damascushospital.org.sy - All rights reserved 2019
Powered by SyrianMonster