+963 -11- 18279000

الهيئة العامة لمستشفى دمشق

ونبقى نحن أصحاب وعشاق هذه الأرض , نعيش عليها , ونقدس ترابها , ونورث حبها الأبدي للأجيال جيلاً بعد جيل
من أقوال السيد الرئيس الدكتور "بشار الأسد"

الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات
الأخبار والإعلانات

العمل بوحدة السمعيات وزراعة الحلزون

 

 

دمشق-سانا
أطلقت وزارة الصحة اليوم بالتعاون مع جمعية البستان الخيرية العمل في وحدة السمعيات وزراعة الحلزون بمشفى دمشق.
وقال الدكتور وائل الحلقي وزير الصحة إن افتتاح الوحدة يأتي ضمن خطة الوزارة لاستحداث عيادات متخصصة ضمن المشافي الوطنية والمراكز الصحية المنتشرة في المحافظات لتقديم خدمات طبية وقائية وعلاجية نوعية وتنفيذ نشاطات تدريبية وتعليمية بالتعاون مع جهات عامة وأهلية وخاصة معنية بالقطاع الصحي.
وأضاف الدكتور الحلقي ان العمل بالوحدة بدأ اليوم في مشفى دمشق لينطلق فيما بعد إلى مراكز مماثلة لزراعة الحلزون في المنطقة الساحلية وحلب والمنطقة الشرقية لتوفير هذه الخدمة لجميع المواطنين الذين هم بحاجة إليها مبينا أن زراعة الحلزون تسهم من خلال إعادة السمع للأطفال الصم بإعادة دمجهم في المجتمع ليكونوا أعضاء فاعلين يسهمون في دورة التنمية الوطنية.
وأوضح أن العمليات تتم من خلال فريق طبي يضم 7 أطباء يمثلون جهات مختلفة منها وزارة التعليم العالي والخدمات الطبية العسكرية والخدمات الطبية لقوى الأمن الداخلي إضافة إلى القطاع الخاص بينما تقوم جمعية البستان الخيرية بتأمين أجهزة الحلزون المعتمدة والمسجلة في وزارة الصحة والمحققة للمواصفات العالمية ليعمل فيما بعد فريق آخر يضم أطباء ومرشدين صحيين ونفسيين متخصصين على تأهيل وتدريب الأطفال على النطق بالتعاون مع أسرهم مشيرا إلى أن ظهور نتائج العملية قد يستغرق ستة أشهر على الأقل.
واعتبر أن افتتاح الوحدة يعد نجاحا للعمل التشاركي بين الجهات الحكومية والأهلية مؤكدا أهمية دور الجمعيات الأهلية كشريك حقيقي في الإدارة والتخطيط والتمويل ودعم الوزارة لتقديم أفضل الخدمات للمواطن.
من جانبه قال الدكتور سامر مخلوف من جمعية البستان الخيرية إن الجمعية تحرص على استمرار العمل المشترك مع وزارة الصحة وفق آليات تنظم هذا العمل وتحدد الهدف النهائي منه لافتا إلى أن مجالات التعاون مع الوزارة تشمل الرعاية الصحية الأولية عبر دعم المراكز الصحية في عدة مناطق وتطوير أقسام وشعب في المشافي العامة إضافة لمجال زراعة الحلزون وتوريد القرنيات.
بدوره قال البروفسور جون بيير بابيار رئيس المجلس الوطني الفرنسي لاختصاص الأنف والأذن والحنجرة والذي أتى للمشاركة في عمليات زراعة الحلزون و ورشات التدريب الخاصة بهذا المجال إن البرنامج الصحي المتعلق بزراعة الحلزون في سورية متطور جدا ويمنح فرصا لعدد كبير من الأطفال وخاصة ممن لديهم صم عميق يمنعهم من التواصل مع محيطهم وهو تجربة مميزة لتعاون المجتمع الأهلي مع الجهات الرسمية لتقديم خدمات أفضل للمواطنين.
يذكر أن الفريق الطبي أنجز حتى اليوم في مشفى دمشق 9 عمليات جراحية وسيستكمل 7 عمليات أخرى في دمشق واللاذقية خلال الأيام القادمة.

http://sana.sy/ara/2/2011/10/30/378764.htm

 

 

 

 



Copyright © damascushospital.org.sy - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster